صديقتي طلعت شيميل فتحت كسي وفشخت طيزي بزبها الكبير

شيميل فتحت كسي وفشخت طيزي

شيميل فتحت كسي وفشخت طيزي بزبها الكبير

ماكنت اتصور انها صديقتي التي تمتلك من الانوثة والجمال انها تمتلك ذلك الزب الكبير الذي فتح كسي عندما استفرد معايا في غرفتي تفاجئت عندما اخرجت وطلبت مني ممارسة الجنس كنت اشعر بصدمة وانا اشاهذ زبها المنتصب الذي حطم باب كسي عندما قامت بادخالة في كسي شعرت بشعور غريب وجميل لم تكتفي بنيكي من كسي بل ايظا طلبت ان تقوم بادخالة في طيزي وفعلا فعلت كما يحلو لها وانا اسلمها جسدي كامل كل جمالها المخادع تحول الى غضب يصب نارة في كسي وفي طيزي لكن الامر الاكثر استغراب عنذما بدئت تقذف لبن ساخن على جسدي كان يما جميل واصبحنا نمارس الجنس كلما سنحت لنا الفرصة واصبحنا بنات ينيكو بعض

error: Content is protected !!