منظر زب اخي طويل والكبير لا يفارقني حتى قررت امص و واغوية ينيكني

منظر زب اخي طويل والكبير

منظر زب اخي طويل والكبير لا يفارقني حتى قررت امص و واغوية ينيكني

ينيكني كنت دائما انضر الى ذلك الزب الذي يملكة اخي وافكر بيني وبين نفسي كيف استطيع ان اجعل هذىة الزب يدخل في كسي حتى تجرات ودخلت علية غرفتة وهوا نلئم ورفعت عنة الشرشف الخيف حتى شاهدت زبي شقيقي وهوا منتصب اصبح قلبي يخفق بشدة ولم اتمالك نفسي وادخلتة في فمي وبدئت امص بكل قوة حتى افاق على عضات اسناني التي كانت ترغب بالتهامة كاملة
وهوا ايضا اصبح يلعب بكسي كلما سنحت لة الفرصة حتى انة يلعب بكسي وبوجود امي وابي دون ان يشعرو واصبح هوا نيكي وفحلي الذي كلما اشتقت للسكس كالن هوا من يطفى سخونتي

error: Content is protected !!